الرئيسية » مختارات من الصحافة » صحف مصرية: طبول الحرب تدق غربا وأجراس السلام جنوبا ! لماذا لم تلجأ مصر للخيار العسكري مع أديس أبابا؟ أسامة سرايا: السد الإثيوبي سيكون نقطة قياس لمصر: من معها ومن ضدها؟ مكمل غذائي من “التين الشوكي” يرفع المناعة.. وزير سابق يحكي مواقف محرجة لفناني الزمن الجميل: يوسف وهبي وفاتن حمامة وكاريوكا وشكري سرحان!

صحف مصرية: طبول الحرب تدق غربا وأجراس السلام جنوبا ! لماذا لم تلجأ مصر للخيار العسكري مع أديس أبابا؟ أسامة سرايا: السد الإثيوبي سيكون نقطة قياس لمصر: من معها ومن ضدها؟ مكمل غذائي من “التين الشوكي” يرفع المناعة.. وزير سابق يحكي مواقف محرجة لفناني الزمن الجميل: يوسف وهبي وفاتن حمامة وكاريوكا وشكري سرحان!

محمود القيعي:

لا تزال توابع تصريحات السيسي مستمرة، ووقف رؤساء التحرير وقفة رجل واحد معها، وعلت نغمة الحرب غربا، وخفتت النغمة نفسها تجاه الوضع جنوبا، وعلت دعوات المباحثات !

والى تفاصيل صحف الاثنين: البداية من “الأهرام” التي كتبت في صفحتها الأولى “مسيرات ليبية تأييدا لموقف مصر”.

وأبرزت الصحيفة قول عقيلة صالح: “نحن شعب واحد”.

“الأسبوع” نشرت صورة السيسي في صدارة صفحتها الأولى، وكتبت بالبنط الأحمر “كلنا خلف الرئيس”.

وأضافت الصحيفة “السيسي يحذر أردوغان وعملاءه ومصر لن تقف مكتوفة الأيدي”.

المصري اليوم كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “العالم يدعم رسائل مصر في الأزمة الليبية”.

وأضافت الصحيفة “الدول العربية: القاهرة لها كل الحق في الدفاع عن حدودها.. وواشنطن تؤيد”.

الخيار العسكري

ونبقى في ذات السياق، ومقال عمرو الشوبكي في ” المصري اليوم ” ” الخيار العسكري”، وجاء فيه: “لا يبدو حتى اللحظة أن الموقف المصرى من الأزمة الليبية خارج عن ثوابتها المستقرة فى هذا المجال، فهناك أولًا إيمانٌ بأن الحل فى ليبيا لن يكون عسكريًا إنما سياسى، بجلوس جميع الأطراف على طاولة مفاوضات، واستبعاد فقط قوى التطرف والإرهاب، كما أن التلويح بالخيار العسكرى وضع فى إطار الضوابط المعروفة، فهو فى جوهره دفاعى، لأن مصر لن تسمح بوجود ميليشيات متطرفة على حدودها، ولن تسمح لتركيا وميليشياتها بالتقدم نحو الشرق ودخول مدينة سرت والجفرة، حيث آبار النفط والغاز. لم تتحدث مصر طوال الأزمة الليبية عن تدخل عسكرى مباشر لدعم الجيش الوطنى حتى تدخل طرابلس وتسيطر على الغرب حتى لو دعمت حفتر، لكنها لوحت بذلك حين حضرت ميليشيات التطرف والإرهاب إلى ليبيا، وحين أعلنت تركيا عن نيتها إقامة قواعد عسكرية فى ليبيا لتنسف تاريخ دول شمال إفريقيا كلها فى رفض القواعد العسكرية الأجنبية.”.

السد الإثيوبي

ونبقى مع المقالات، ومقال أسامة سرايا في “الأهرام” “سد النهضة.. ومستقبل علاقات مصر وإثيوبيا”، وجاء فيه: “في اعتقادي أن السد الإثيوبي في المرحلة المقبلة سيكون نقطة قياس لمصر: من معنا ؟ ومن ضدنا ؟ من مع الحروب الصراعات؟ ومن مع التنمية والنمو؟”.

ودعا سرايا الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية أن يبدآ التدخل بشرح كل الأبعاد لجميع الأطراف والأبعاد الغئبة أو المغيبة عن معظم العقلاء حتى عن الإثيوبيين.

وخلص سرايا الى أن مصر لن تعطش أو يشرد أبناؤها كما أن إثيوبيا والسودان لن تغرقا بسبب سد زعمت إثيوبيا أنه للنهضة، مشيرا الى أن حالة الصراع على النيل سوف تكشف كل الانتهازيينوالسياسيين المتلاعبين بمصالح شعوبهم ومستقبل أوطانهم.

لماذا لم تلجأ مصر للخيار العسكري؟

ونبقى في ذات السياق، حيث نشرت الوطن تقريرا بعنوان: “لماذا لم تلجأ مصر للخيار العسكري في قضية سد النهضة؟”، وجاء فيه: “وعن أسباب اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي، كخطوة جديدة في النزاع مع الجانب الإثيوبي حول حقوق مصر المائية، قالت مصادر خاصة، إن “القوة العسكرية الخيار الأخير، فلا بد أن تُستنفد كل الطرق السلمية لحل القضية. وتابعت المصادر حديثها، مفسرة أسباب اللجوء لمجلس الأمن الدولي لحل قضية سد النهضة: “لجأت مصر إلى مجلس الأمن، لأنه يمتلك القيام بعدد من الإجراءات، التي قد تصل إلى فرض عقوبات سياسية واقتصادية على إثيوبيا إذا ما حدث تهديد للأمن والسلم الدوليين”.

مكمل غذائي من التين الشوكي

الى الأخبار، حيث أجرت حسنات الحكيم حوارا مع الباحثة عائشة جلال يحيى أخصائى طب الأطفال والتى تستعد لمناقشة رسالة الدكتوراة بجامعة عين شمس، كان مما جاء فيه حديثها عن:

مكمل غذائي

 طبيعى مصنوع من نبات وثمار التين الشوكى، حيث قالت: “هو عبارة عن مكمل غذائى طبيعى مصنوع من نبات وثمار التين الشوكى والذى يتميز بأنه يحتوى على بروتينات فى صورة احماض امينية سهلة الهضم والامتصاص، وأحماض دهنية اساسية (بنسبة 1%)، وكربوهيدرات فى صورة سكريات متعددة بطيئة الامتصاص (بنسبة 10%) وهو غنى بالماء والألياف (بنسبة تصل إلى ٩٠%)، كما يحتوى على فيتامينات واملاح ومعادن والعديد من مضادات الالتهاب ومضادات الاكسدة المتنوعة والنادرة وبكميات وفيرة”.

مواقف محرجة لفناني الزمن الجميل

ونختم بمقال د. عبد المنعم عمارة – وزير الشباب والرياضة الأسبق- في “المصري اليوم، وجاء فيه: “تحية كاريوكا وشكرى سرحان بطولة فيلم «شباب امرأة»، شكرى لم يقابلها من قبل.. أول يوم تصوير دخلت تحية كاريوكا البلاتوه، لم تسلم على شكرى بأى تحية.. أقبل عليها شكرى سرحان وسلم عليها، دون اهتمام ردت: صباح الخير يا أفندم، أحرج شكرى وقال لها:أنا شكرى، قالت: شكرى مين؟، عرق وقال: شكرى سرحان.. تداركت الموقف وسلمت عليه معتذرة أن ذهنها مشغول، كانت لم تتعرف عليه ولا تعرف شكله. الفنان الكبير يوسف وهبى دعته إحدى شركات السينما ودعت نجوم الفن والعاملين فى السينما لمناقشة مشكلة الفيلم الخام، دخل يوسف بك وسلم على جميع الحاضرين، وجد صبية تجلس وسط السيدات، قال: أرجو من السيدات إخراج أطفالهن خارج القاعة منعًا للإزعاج، ردت راقية إبراهيم: مفيش حد جايب أولاده الأطفال، أشار يوسف وهبى لفاتن حمامة.. آمال بنت مين دى؟.. ضحك الجميع.. ردت: أنا فاتن حمامة يا أستاذ، ضحك ودعاها ليسند لها دورا مهما فى فيلم «ملاك الرحمة». “.

(سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 22/6/2020)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هآرتس: واشنطن حسمت عودتها للاتفاق النووي وإسرائيل تستعد وتطالبها بتعويضات

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، عن حسم الإدارة الأمريكية أمرها بالعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران، وسط استعداد إسرائيلي لذلك. وذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية، ...