الرئيسية » ثقافة وفن » صديق سورية البار الفنان مروان محفوظ في ذمة الله

صديق سورية البار الفنان مروان محفوظ في ذمة الله

ميسون شباني  2020/07/26

غيب الموت ظهر الأمس الفنان العربي الكبير مروان محفوظ صاحب الحنجرة الذهبية في مشفى الأسد الجامعي بدمشق بعد إصابته بفيروس كورونا.

ونعت وزارتا الثقافة والإعلام ونقابة الفنانين الفنان العربي اللبناني الكبير الذي وافاه الأجل عن عمر 78 عاماً على أرض البلد الذي أحبه وغنى له.. وطنه الثاني سورية.

لقد أتى فناننا الكبير إلى سورية بدعوة من وزارة الثقافة لإحياء حفل في دار الأسد للثقافة والفنون ضمن مهرجان (الثقافة تنتصر)، ولكن قبل موعد الحفل بأيام معدودة تم إلغاء كل الأنشطة الثقافية الجماهيرية كإجراء استباقي لمواجهة وباء كورونا، ومع ذلك ظل مروان محفوظ في دمشق إلى أن عاودت وزارة الثقافة نشاطها، فأحيا حفلته وتهيأ للعودة إلى لبنان ولكن المنية عاجلته قبل أن يستطيع ذلك, فقد تمكن منه مرض كورونا وغدر به رغم ما أحيط به من رعاية واهتمام.
رحيل مروان محفوظ كان ضربة موجعة للفن الحقيقي، ستترك خلفها ثغرة لا تعوض، وإن اسم مروان محفوظ سيعيش إلى الأبد في ذاكرة ذواقة الغناء العربي الأصيل.
ولد الفنان الراحل في المريجات – بوابة البقاع – عشق منذ الصغر الغناء والموسيقا, عند انتقاله من المريجات إلى بيروت، درس أصول الغناء والموسيقا لمدة خمس سنوات على يد الأستاذ في المعهد الموسيقي في بيروت سليم الحلو
أطل من خلال برنامج (الفن هوايتي) الذي كان يقدمه رشاد الميمي على تلفزيون لبنان, غنى مروان محفوظ في هذا البرنامج لوديع الصافي(طل الصباح) وأغاني أخرى. ومن هنا كانت انطلاقته نحو الاحتراف، إذ استدعاه الأخوان رحباني وضماه إلى فرقتهما حيث شارك في أول عمل مسرحي في بعلبك (دواليب الهوا) عام 1965 من بطولة الشحرورة صباح والفنان الكبير نصري شمس الدين, شارك مروان محفوظ أيضاً في مهرجانات بيت الدين والأرز، إلى أن كان اللقاء مع زياد الرحباني, حيث لعب مروان محفوظ البطولة في مسرحية (سهرية) إلى جانب الفنانة جورجيت صايغ وجوزيف صقر,غنى في هذه المسرحية أغاني لاقت شهرة واسعة منها: يا سيف عالإعدا طايل و-خايف كون عشقتك وحبيتك.
غنى مروان محفوظ للعديد من كبار المؤلفين والملحنين، نذكر منهم: الأخوين رحباني، زياد الرحباني، وديع الصافي، فيلمون وهبي، إلياس رحباني، سهيل عرفة، جوزيف أيوب، عبد الفتاح سكر، وغيرهم.
ومن الشعراء: الأخوين رحباني، موسى زغيب، عبد الجليل وهبي، عيسى أيوب، بطرس ديب، غسان مطر، زياد رحباني، مصطفى محمود، وغيرهم
اشترك مع الأخوين رحباني في كل المسرحيات التي قدماها من عام 1965 إلى عام 1973
من بين هذه المسرحيات: دواليب الهوا، أيام فخر الدين، هالة والملك، الشخص، يعيش يعيش، صح النوم، ناس من ورق، المحطة، قصيدة حب، وغيرها
بين أعوام 1969 و 1974 عمل أيضاً مع المخرج ريمون حداد في بيت الدين مع مجموعة من الفنانين الكبار في مسرحيات كتبها إلياس الرحباني، إيلي شويري وغيرهم، وضمت هذه الأعمال الفنانين الكبار، أمثال: وديع الصافي، نصري شمس الدين، هدى حداد، جورجيت صايغ، ملحم بركات، إيلي شويري، مجدلا، لبيبة الشرقاوي، نديم برباري
من بين هذه الأعمال، نذكر منها: وادي الغزار، أيام صيف، جوار الغيم، مدينة الفرح، موسم الطرابيش، ومسرحية نوار لكاتبها غسان مطر. قام مروان محفوظ ببطولتها مع ملكة جمال الكون السابقة جورجينا رزق, قام بتلحين أغاني هذه المسرحية: وديع الصافي، فيلمون وهبي، زياد الرحباني، عازار حبيب، بشارة الخوري، ومجموعة أخرى كبيرة. قدم هذا العمل عام 1975 في أستراليا وقدم عام 1976 في الكويت على مسرح الأندلس.
سينمائياً، اشترك مروان محفوظ في فيلم الأخوين رحباني (سفر برلك) وقام ببطولة فيلم (فتيات حائرات) مع الممثلة إغراء

(سيرياهوم نيوز-تشرين)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نسرين طافش أفضل ممثلة عربية.. ومعتصم النهار أفضل ممثل في مهرجان الأفضل «ميديل إيست»

سارة سلامة الأربعاء, 08-12-2021 لا شك أن الممثلين السوريين استطاعوا أن يثبتوا أنفسهم على مدار الوطن العربي، تجاوزوا بفنهم الحدود وطرقوا مختلف الأبواب دون استئذان، ...