آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » في ذكرى عيدها الوطني… سلطنة عمان.. نهج ثابت بدعم قيم التسامح والعدل

في ذكرى عيدها الوطني… سلطنة عمان.. نهج ثابت بدعم قيم التسامح والعدل

تحتفل سلطنة عمان في الثامن عشر من تشرين الثاني بالذكرى الخمسين لنهضتها وأبناؤها يواصلون بكل عزم وتفان تحقيق المزيد من الإنجازات تحت قيادة السلطان هيثم بن طارق الذي أخذ على عاتقه مواصلة مسيرة البناء والتقدم في مختلف مناحي الحياة.

وتستند علاقات الصداقة السورية العمانية إلى أسس احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وصون وحفظ السلم والأمن الدوليين وانعكس ذلك من خلال الموقف العماني الثابت والمتوازن من الأزمة في سورية الذي تمثل التزام مكافحة الإرهاب والسعي لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة.

وتستمر السلطنة في تعزيز دورها ومكانتها إقليميا وعالميا من خلال نهج ثابت تجلى بدعمها قيم التسامح والعدل والمساواة وحسن الجوار وسيادة القانون والتزام التسوية السلمية للنزاعات وفق أحكام ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي فأصبحت مثالا للدبلوماسية المتوازنة الساعية لمد جسور التواصل لإيجاد حلول للأزمات التي عصفت بالمنطقة إذ سعت لتقريب المواقف ووجهات النظر لدى مختلف الأطراف الدولية والإقليمية فيما يتعلق بالأوضاع في إيران والعراق واليمن وليبيا وسورية.

وكانت سلطنة عمان الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تغلق سفارتها بدمشق والأولى بينها في رفع مستوى تمثيلها الدبلوماسي إلى مستوى سفير في وقت استمرت السفارة السورية في مسقط بالعمل طوال السنوات الماضية وتم في العام 2018 افتتاح مقر جديد للبعثة الدبلوماسية السورية هناك.

وتواصل تبادل الحوار والزيارات والوفود الثنائية على أعلى المستويات بين البلدين وتم في العام 2017 توقيع مذكرة تفاهم لتوسيع آفاق التعاون المشترك بينهما في مجالات النفط والغاز وفي العام 2019 تم توقيع اتفاقية تعاون تتعلق بترميم الآثار وتبادل الوفود الثقافية.

وشاركت عمان بفعاليات معرض دمشق الدولي منذ عودته فشاركت في نسخته الحادية والستين 14 شركة تعمل في مختلف مجالات الطاقة والبناء والأغذية وذلك ضمن جناح غرفة التجارة والصناعة العمانية.

والسلطنة مستمرة بتقديم منح دراسية للطلبة السوريين للدراسة في جامعاتها في إطار البرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي والتربوي الموقع بين البلدين.

وتمضي سلطنة عمان في نهضة متجددة وعهد يبشر بالمزيد من الإنجازات للوصول إلى مستوى الطموح في شتى المجالات والقطاعات وفي مقدمتها التعليم والبحث العلمي والجانب الاقتصادي المتمثل برؤية عمان 2040 رغم جميع التحديات التي فرضها انتشار فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط.

وودعت سلطنة عمان مطلع العام الحالي قائدها ومؤسس نهضتها السلطان الراحل قابوس بن سعيد بن تيمور وشهدت انتقالا سلسا للسلطة إلى السلطان هيثم بن طارق الذي أخذ على عاتقه مواصلة مسيرة البناء والتقدم في نهضة تشمل مختلف مناحي الحياة في البلاد.

سيرياهوم نيوز 5 – سانا
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش الإسرائيلي يُصعّد عُدوانه.. خمسة شهداء برصاص قوات الاحتلال بالضفة وإصابة مُستوطنة بجراحٍ خطيرة في عمليّة دهس قرب رام الله.. غضب فلسطيني وإدانات واسعة.. (صور)

القدس- رام الله – ( د ب أ)-  الاناضول -“رأي اليوم”: قتل الجيش الإسرائيلي بالرصاص فلسطينيا وسط الضفة الغربية المحتلة، الثلاثاء، ليرتفع عدد شهداء اليوم ...