الرئيسية » تربية وتعليم وإعلام » في نتائج اختبارات سبر المتفوقين.. طمس للحقائق وتهرب من المسؤولية

في نتائج اختبارات سبر المتفوقين.. طمس للحقائق وتهرب من المسؤولية

تحقيق ملك خدام:

لا تزال هذه القضية المعلقة بين أخذ ورد منذ عامين تحديداً منذ شهر آب صيف عام 2019- عندما أعلنت وزارة التربية عن موعد اختبارات سبر المتفوقين للمرحلتين الإعدادية والثانوية ونشرت على موقعها الرسمي أسماء الطلاب الناجحين للفئتين لتفاجأ الطالبة (ا-ن) -رقم تسلسل النجاح 94- بعدم ورود اسمها في قوائم المقبولين بالمرحلة الإعدادية في مدرسة الباسل للمتفوقين المنشورة على ذات الموقع حتى بعد إضافة شعبة ثالثة بموافقة السيد الوزير، وأن الرقم التسلسلي لنجاح الطالبة( ا-ن) تغير من 94 إلى 96!!!.

*فرصة قائمة…
المعنيون بالأمر في إدارة المدرسة المذكورة أوضحوا أن قوائم القبول الواردة من مديرية تربية دمشق وصلت حتى الرقم 91.
وأن 3 طلاب استنكفوا عن الالتحاق بالمدرسة من قائمة القبول ما يعني استفادة الطلاب ذوي أرقام تسلسل النجاح 92و93و94 من شواغر الطلاب المستنكفين الثلاثة.
وأن فرصة قبول الطالبة ( ا-ن) الناجحة في اختبارات القبول لا تزال قائمة – حسب النظام الداخلي لمدارس المتفوقين – في حال توفر الشاغر.

*توفر الشاغر…
بقي ذوو الطالبة على تواصل مع إدارة المدرسة على مدار شهر بعد إيداعهم أرقام هواتفهم الجوال والأرضي في أمانة السر ليعلموا أخيراً بتوفر الشاغر ما تعين معه مراجعة رئيس دائرة التعليم الأساسي – حينئذ – في مديرية تربية دمشق الأستاذ (ع- ح) للحصول على ورقة لا مانع لتسجيل الطالبة في المدرسة المذكورة.

*ردة فعل…
هنا صدرت عن رئيس الدائرة ردة فعل غير متوقعة بأن الشاغر المتوفر ليس من حق الطالبة ( ا-ن ) وإنما من حق الطالب (ل-د)

*تنازع على الشاغر…
هنا بدا التنازع على أحقية الطالبة ( ا-ن) بالشاغر كونها تراجع إدارة المدرسة منذ بداية العام مع ملاحظة أن ذويها قد تركوا أرقام هواتفهم في أمانة سر المدرسة وفي مديرية التربية.
وبين الطالب( ل-د) الذي لم يراجع إدارة المدرسة وﻻ المديرية إطلاقاً وﻻ حتى ترك رقم هاتف للمراجعة لا في المدرسة وﻻ داخل إضبارته بالمديرية.
وإنما نقله مدير التعليم الأساسي ( ع-ح ) بعد دوامه لأكثر من شهر في مدرسته العامة وفي الوقت الحرج – (وقت إجراء مذاكرات الفصل الأول ) -رغم علمه بتوفر الشاغر منذ أكثر من شهر وتعتيمه عليه ليقطع الطريق على الطالبة ( ا-ن) للاستفادة أصولاً من الشاغر المفتضح أمره والذي كان مخفياً- منذ بداية العام- بعلم رئيس الدائرة لأصحاب الوساطة والنفوذ.

*أمام النافذة الواحدة…
تقدم ذوو الطالبة ( ا-ن ) بشكوى مسجلة في النافذة الواحدة بوزارة التربية
رقم ( 23898/ ع تاريخ 30 تشرين الأول لعام 2019 ).
وأخرى إلى مديرية البحوث المعنية بشؤون المتفوقين
برقم ( 24287/ ع ) لنفس العام والشهر من دون طائل يذكر.

*في الرقابة الداخلية…
شكوى أخرى تقدم بها ذوو الطالبة ( ا- ن) إلى الرقابة الداخلية بوزارة التربية التي حفظ تقريرها ولم يعمل وزير التربية السابق بمضمونه وﻻ حتى نظر في مقترحاته.

* الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش….
هنا حط ذوو الطالبة( ا-ن) رحالهم في الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش طالبين في شكواهم التي حملت الرقم
14 /2321 /14 /5
تاريخ 7 /11/2019
النظر في أحقية ابنتهم بالشاغر المتنازع عليه لتكشف تحقيقات الهيئة عما هو أدهى وأمر.

*إقحام أسماء…
أماطت تحقيقات الهيئة المركزية اللثام عن إقحام اسمين في قائمة القبول بمدرسة الباسل للمتفوقين الأمر الذي أخر رقم تسلسل النجاح للطالبة( ا-ن) من 94 إلى 96 وكذلك تأخر رقم زميلها الذي يتقدمها من 93 إلى 95 ما يعني سقوط ضحية أخرى من قائمة القبول.

*خلل في الماسح الضوئي…
هنا طلبت الهيئة تبرير وزارة التربية لهذا التدخل الوضعي السافر علناً باعتبار أن الاختبار مؤتمت.
وبعد مماطلة أكثر من شهر ورد الرد خطياً من وزارة التربية بأن الطالبين- (اللذين أدرج اسميهما) – في قائمة القبول بعد صدور النتائج ونشرها رسمياً على موقع وزارة التربية، هما -أي الطالبان- تقدما باعتراض أحدهما إلى مديرية التربية والثاني إلى مديرية البحوث.
وأنه بعد النظر في اعتراضيهما تبين أن خللاً قد طرأ – ياللمصادفة العجيبة – على الماسح الضوئي لحاسب التنتيج الذي لم يقرأ مربعات التظليل التي تم طمس الدوائر فيها بنقطة من قبل الطالب الأول ونصف دائرة من قبل الطالب الثاني.

*طلب مقابلة…
الشيء الأدهى والأمر من هذا التبرير المفتعل والموضوع للخروج من مأزق تحقيقات الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش أن يطلب في كتاب أرسل صورة منه إلى الهيئة إجراء مقابلة شفهية للطالبين الراسبين أصلاً قبل فبركة هذه الفتوى الوزارية اللاشرعية.
علماً أن المقابلات الشفهية لم تقدم أو تؤخر في ترتيب الناجحين في سبر المتفوقين لهذا العام وإنما بقيت شكلية لأن الغاية منها صرف التعويضات الجانبية لأعضاء اللجان الفاحصة والله أعلم…

* تزوير واضح…

هنا طلب ذوو الطالبة (ا-ن)من الهيئة إجراء الخبرتين الفنية والجنائية لإثبات

التزوير الواضح للعيان بورقتي الطالبين المعترضين.
إذ كان الاسم مكتوباً في رأس ورقة الاختبار بالقلم الحبر الناشف الأزرق.
بينما ظهر جلياً للعيان أن الدوائر في مربعات التظليل قد طمست بتدخل واضح وعلني وسافر بالحبر الأسود.

*ممنوع الدخول أو اللمس….
أما بشأن الخبرة الفنية فقد علمنا أن وزارة التربية أوحت أثناء سير التحقيقات بأن هذا الأمر متعذر ولو توفر من قبلهم الخبير لأن مراكز التنتيج ممنوع الدخول إليها حتى لمعاون الوزير كما ممنوع لأي خبير من خارج الوزارة أن يطوها أو حتى يدخل على برامج التنتيج؟!!!….

*الخبرة الجنائية…
أوضح فرع كشف التزوير بالأمن الجنائي أنه بانتظار كتاب من الهيئة يوضح عطفاً على الكتاب الصادر من ديوانهم برقم
2355/ ، تاريخ 12/12/2020
وتقريرهم المرفق به ذي الرقم:
786/ت
يوضح ضرورة مطابقة المادة الحبرية المستخدمة في كتابة اسمي الطالبين المعترضين بورقة اختبار السبر للمتفوقين- (الواضحة للعيان بالقلم الحبر الناشف الأزرق)- والمادة الحبرية المستخدمة بطمس الدوائر في مربعات التظليل في الاختبار المؤتمت الواضحة كذلك للعيان بالحبر الأسود.

*قضية رأي عام….
تكمن أهمية هذه القضية الاستثنائية في أنها كشفت في سياق التحقيقات الجارية فيها عن أصابع فساد خفية صالت وجالت بين وزارة التربية- حينئذ- ومديرية البحوث، ومديرية تربية دمشق، ودائرة التعليم الإلزامي الممثلة برئيس قسم التعليم الأساسي السابق (ع-ح) ، وإدارة مدرسة الباسل للمتفوقين السابقة واللاحقة.

*ضحايا التحقيق….
يذكر في سياق هذا التحقيق أنه تم نقل أمينة سر مدرسة الباسل للمتفوقين السيدة (ه-م) تعسفياً قبيل انتهاء التحقيقات الجارية في هذه القضية بعبارة “ارتأينا نقلك” في كتاب أودع في درج مكتبها بلا ختم فقط موقع من السيد مدير التربية ولم يذكر في متن الكتاب أسباب النقل التي اتهمت بها زوراً (تسريب معلومات) للصحافة بشأن الشاغر المخفي -رغم أن ذلك من نطاق عملها -هذا الشاغر الذي كان محفوظاً- حينئذ- على ما يبدو لمبازرة أو صرف نفوذ.

* مخالفات أخرى….
حصلنا عليها باجتهادنا الشخصي وفضولنا الصحفي لطلاب هبطوا -بالبراشوت – في مدرسة الباسل للمتفوقين بغير وجه حق أو تفضيل وقد أودعت الأسماء مع التفاصيل كوثائق أضيفت إلى متن الشكوى التي قدمها ذوو الطالبة (ا-ن) للهيئة برقم 2354/14
تاريخ 4/11/2019

*ارتقاء…
من المؤسف أن تنقل أمينة سر مدرسة الباسل للمتفوقين السيدة (ه-م) في الوقت الذي رقي فيه رئيس دائرة التعليم الأساسي (ع-ح) إلى منصب أعلى مكافأة له-ربما- على خدماته بتوفير الشواغر في مدارس المتفوقين لأصحاب الوساطة والمتنفذين ما اقتضى التنويه…
*أخيراً..
لعل ما نريده رغم كل هذا التجاوز هو تعزيز الإيجابي بإحقاق الحق وسيادة العدالة بتكافؤ الفرص بين الطلاب بلا واسطة أو محسوبية والقضية برمتها بين يدي السيد وزير التربية.

سيرياهوم نيوز 6 – الثورة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نحو 36 ألف متقدم إلى مراكز المفاضلة العامة في جامعة دمشق

هيلانه الهندي قارب عدد المتقدمين إلى مراكز المفاضلة العامة بجامعة دمشق الـ 36 ألف متقدم لجميع أنواع المفاضلات والتسجيل المباشر مع مرور أسبوعين على بدء ...