الرئيسية » صحة و نصائح وفوائد » كبار مصنعي أغذية الأطفال باعوا «عن علم» منتجات تحتوي على مواد عالية السمية

كبار مصنعي أغذية الأطفال باعوا «عن علم» منتجات تحتوي على مواد عالية السمية

نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشف تحقيق أجراه الكونغرس قيام أربع شركات رائدة لأغذية الأطفال «عن علم» ببيع منتجات تحتوي على مستويات عالية من المعادن الثقيلة السامة.
وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد قال راجا كريشنامورثي، النائب الديمقراطي من إلينوي ورئيس اللجنة الفرعية المعنية بالاقتصاد والمستهلك في مجلس النواب، التي أجرت التحقيق: «توجد مستويات خطيرة من المعادن السامة مثل الزرنيخ والرصاص والكادميوم والزئبق في أغذية الأطفال بمستويات تتجاوز ما يقول الخبراء والهيئات الإدارية إنه مسموح به».

وأشار كريشنامورثي إلى جداول البيانات التي قدمها المصنعون «صادمة» لأنها تظهر أدلة على أن بعض أغذية الأطفال تحتوي على مئات الأجزاء لكل مليار من المعادن الخطرة، مضيفاً: «لكننا نعلم أنه في كثير من الحالات، لا ينبغي أن يكون لدينا أكثر من جزء واحد لكل مليار من أي من هذه المعادن في أي من أطعمتنا».
وتم ربط هذه المعادن المذكورة بالسرطان والأمراض المزمنة وبعض التأثيرات السمية العصبية، بالإضافة إلى زيادة عدوانية الطفل وفقدانه للذكاء وإصابته بالعجز المعرفي والسلوكي.
وكانت هيئة الغذاء والدواء الأميركية قد حددت معياراً يبلغ 100 جزء في المليار من الزرنيخ غير العضوي لحبوب الأرز للأطفال، ولكن حتى هذا المستوى يعتبر مرتفعاً للغاية بالنسبة لسلامة الطفل، كما يقول النقاد، خاصة أن الهيئة نفسها حددت بالفعل معياراً أقل بكثير يبلغ 10 أجزاء لكل مليار من الزرنيخ غير العضوي للمياه المعبأة.
وأوضح تحقيق مجلس النواب أن هذه الشركات التي تم فحص منتجاتها هي «نورتشر» و«هين سلستيال» و«بيش – نات نيوترشن» و«غيربير» التابعة لشركة «نستله»، مشيرا إلى أن هذه الشركات ما زالت تبيع هذه المنتجات الضارة.
ورفضت ثلاث شركات أخرى لأغذية الأطفال، هي «وول مارت» و«كامبيل سوب» و«سبروت أورغانيك فودز»، التعاون مع تحقيق الكونغرس.

سيرياهوم نيوز 6 – الشرق الأوسط
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصين تعلن عن بؤرة جديدة محتملة لانتشار كورونا

أعلنت لجنة الصحة الحكومية في الصين اليوم اكتشاف ثلاث حالات إصابة محلية جديدة بفيروس كورونا في مدينة هاربين المركز الإداري لمقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرق البلاد. ...