آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » من داخل بلدة جديدة الفضل… جهود كبيرة تبذلها القطاعات الخدمية والصحية منذ دخول البلدة الحجر الصحي

من داخل بلدة جديدة الفضل… جهود كبيرة تبذلها القطاعات الخدمية والصحية منذ دخول البلدة الحجر الصحي

منذ دخولها الحجر الصحي حفاظا على سلامة المواطنين بعد تسجيل عدد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد واظبت الجهات الخدمية بالتعاون مع أهالي بلدة جديدة الفضل على تنظيف وتعقيم أماكن سكنهم وشوارع بلدتهم جنبا إلى جنب مع كوادر البلدية للتصدي للفيروس الذي اجتاح العالم.

كاميرا سانا وثقت بالصور وتيرة العمل الخدمي الذي تقوم به محافظة القنيطرة والتي تتبع إليها البلدة إداريا بالتوازي مع تعزيز دور الجانب الصحي من خلال النقاط الطبية المنتشرة فيها ومركز البلدة الصحي.

وفي تصريح لـ سانا قال رئيس بلدية جديدة الفضل عمار العلي “إن الجولات الرقابية مستمرة على الأسواق للتأكد من التزام المحال التجارية بالشروط الصحية كذلك مراقبة الأسعار لتتناسب مع الأسعار خارج البلدة علما أن العمل مستمر بشكل يومي لتوفير المواد الغذائية الأساسية مع تنظيف يومي لشوارع البلدة” مشيرا في الوقت ذاته إلى الالتزام الكامل من سكان البلدة بالإجراءات الاحترازية.

ولفت العلي إلى الجهود الكبيرة التي تبذل لتوفير مياه الشرب وخصوصا في هذه الفترة حيث يقوم المعنيون بإجراء اختبار يومي لعينات من مياه الشرب التي يتم توفيرها للسكان للتأكد من سلامتها إضافة إلى الصيانة المستمرة لعمل شبكات المياه والصرف الصحي مشيرا في الوقت نفسه إلى استمرار الأفران بتوفير مادة الخبز وخصوصا مع التوجيه بزيادة كميات الطحين المخصصة لأفران البلدة خلال هذه الفترة.

وأوضح العلي أنه تم تزويد المنطقة بآليات وسيارات إسعاف لنقل المصابين بالأمراض المزمنة كالكلى والقلب ضمن برنامج محدد لتلقي العلاج ذهابا وإيابا وتوفير عيادة متنقلة فيما تتم العملية الامتحانية لطلاب الشهادة الثانوية ضمن برنامجها ووقتها المحدد ووفق الشروط الصحية المطلوبة.

وبين العلي أن الكوادر الطبية في المركز الصحي ضمن البلدة تعمل على مدار الساعة لتقديم الخدمات الطبية للمراجعين كما ان الفريق الطبي المعني بالتقصي عن الإصابات والتابع لمديرية صحة القنيطرة يقوم بعمله على أكمل وجه من خلال أخذ المسحات للمخالطين منذ الإصابة الأولى التي ظهرت في البلدة.

وقال رئيس البلدية “نسعى لتوفير كل يلزم لاستمرار الحياة الطبيعية في البلدة حيث تواصلنا مع الجهات المعنية لإيجاد وسيلة لتأمين رواتب الموظفين الخاضعين للحجر كتوفير صراف متنقل وكذلك رواتب المتقاعدين إضافة إلى العمل على توفير سلل غذائية لمساعدة الأهالي وتأمين مادة البنزين للسيارات ولا سيما التي تعمل على تزويد الأسواق بالمواد الغذائية والخضار”.

وكانت وزارة الصحة أعلنت إخضاع بلدة جديدة الفضل للحجر الصحي بعد تسجيل عدة إصابات بفيروس كورونا فيها وذلك منعا لانتشار الفيروس وحفاظا على الصحة العامة وسلامة المواطنين.

محمد الرحيل

سيرياهوم نيوز 5 – سانا
x

‎قد يُعجبك أيضاً

إغلاق 100 محل لمخالفات صحية و13 كافيتريا لتقديمها النراجيل في حمص

كشف مدير الشؤون الصحية في مجلس مدينة حمص الدكتور محمد علي غالي في تصريح لـ«الوطن» أن المديرية نظمت خلال جولاتها الرقابية الصحية على المدينة منذ ...